الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المهدي يريد لقاء ربه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راضي
عضو مشارك


عدد المساهمات : 384
تاريخ التسجيل : 17/03/2018

مُساهمةموضوع: المهدي يريد لقاء ربه   الجمعة مايو 18, 2018 10:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

المهدي يفتح شيئ فالفراغ كبوابة رقمية بها درج باتجاه القمر
عليها ملاكان حارسان قال اريد لقاء ربي فاستقبلاه وكان معه شخص
كصديق لم يصمحا له بالمرور فتحها وما أن بدأ يصعد حتى
اتاه ابليس و معه رجل وامرأة كلاهما مازالا شابان والمهدي
تعجبت انه يعرفهما وبدأ ابليس لعنه الله يهلل لهما (ها هو كالكلب يشحت
وبدأ يستفزونه بالضحك وهو لا مبالي لهم حتى لفظ الرجل كلام
لا احفظه كامل قال ليس لديه نفس الرجال بارد النفس كجده ...
فغضب وعاد إليهم ساريك من هم الرجال يا ملعين بدأ يشتد غضبه
والارض تزلزل و البحار وكل شيئ كان يحمل سوط كاته
من نار يجلدهم فاخدوا بالصراخ والركض وهو يتبعهم وابليس يلعن الرجل حظرتك لا تسفزه .
انتهى ..

منقوووووووولة بدون تعديل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1008
تاريخ التسجيل : 15/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: المهدي يريد لقاء ربه   الخميس مايو 24, 2018 6:01 pm

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

والله أعلم

فإن صدقت الرؤيا

فالمهدي عليه السلام لا يطلب العون إلا من الله جل جلاله. أما البوابة الرقمية في الرؤيا فتشير إلى استعانة المهدي بالتكنولوجيا أو الإنترنت في التقرب إلى ربه جل جلاله، ورغبته بالصعود إلى القمر تعني صعوده إلى التقوى والإيمان والصلاح وهنا إشارة إلى أنه يبذل الجهد ليصل إلى الهداية، وتشير الرؤيا إلى أن للمهدي عليه السلام صديق مقرب لكنه لن يبلغ منزلة المهدي لحكمة لا يعلمها إلا الله جل جلاله، أما الملكان الحارسان إلى بوابة القمر فهما ملكان مرافقان للمهدي عليه السلام ملازمان له في رحلته للهداية.

وتشير الرؤيا إلى المعرفة التامة لإبليس رد الله كيده إلى نحره عن ذرية آدم عليه السلام، تشير الرؤيا إلى معرفته التامة بالمهدي عليه السلام ومن هو ومراقبته له ولأحواله، أما الرجل والمرأة اللذان مع إبليس فهما الناس وما يلقى المهدي عليه السلام من أذى منهم وكونهما شابّان في هذا إشارة إلى شدة ما يلقى المهدي من الناس.

ونعت إبليس المهدي عليه السلام بالكلب في هذا إشارة إلى بذاءته وهو أمر طبيعي وهنا تعلمنا الرؤيا بأن الشياطين بذيئي اللسان ولكن في هذا أيضاً إشارة إلى حجم الغضب الذي يعتمل في صدر إبليس بسبب المهدي عليه السلام ولا يسب الناس إلا الناقص الخسيس الذي لا يستطيع أن يجابههم أو يفشل في المجابهة فلا يجد غير البذاءة مخرجاً له، وقوله عليه لعنة الله أن المهدي عليه السلام جاء يشحت ففي هذا إشارة إلى أن المهدي عليه السلام حين تشتد به الأمور لا يطلب إلا من الله جل جلاله وإبليس يرى ذلك استجداءً فإن هذا هو أعظم الاستجداء ولكن إبليس متكبر لا يدرك معنى أن يطلب المخلوق من خالقه لأنه تكبر منذ القدم وعوقب فلم يعد يفهم معنى أن يستجدي المخلوق من ربه ولهذا ينعت المهدي عليه السلام بالشحات الذي ذهب ليستجدي ربه وخالقه ويعتبر أن هذا نقص وهو الناقص.

وتشير الرؤيا إلى شدة ما يلقى المهدي عليه السلام من إبليس وجنده إلى درجة أنه ذات يوم سيخرج عن سكوته ولكنه عليه السلام يحتاج إلى أدوات للمجابهة ولا أظن أن هذا يعطاه قبل الظهور وهو وصف الرائي تزلزل الأرض والبحار وكل شيء وجلده لأبليس وجنده وصراخهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي يريد لقاء ربه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: الرؤي المنقولة من المنتديات أو الوسائط الأخري جديد-
انتقل الى: