الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المهدي يجلس على حافة بحر...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راضي
عضو مشارك


عدد المساهمات : 426
تاريخ التسجيل : 17/03/2018

مُساهمةموضوع: المهدي يجلس على حافة بحر...   الجمعة أغسطس 10, 2018 12:22 pm

المهدي يجلس علي حافة بحر بلا شاطئ مثل الميناء ومياهه ضحلة . ومن ثم نزل الماء وعام بقوة بملابسه . وقال لمن كان يجلس على يمينه وهو لازال في الماء حسبتني لا اعرف العوم في هذا الماء ثم دخل المهدي مبنى عبارة عن عمارة من 5 الى 7 ادوار لها سور يحيطها قريب منها ثم خرج المهدي منها وكان هناك من يقول نزل العلم المختلف فيه والمهدي يسال نفسه لم لا اشعر به وقيل له مامعناه لابد ان تستجلبه ثم قال الهاتف لو كان الناس تركوالشرك وفقط الان زاد التكليف لابد من التثبت ثم قال رسول الله لن يبعث ثانية ولن يرزق المهدي وعيسى ابن مريم حي بالمدينة

الرؤيا مكتوبة في إحدى المنتديات في ٢٠١٥ سبتمبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1170
تاريخ التسجيل : 15/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: المهدي يجلس على حافة بحر...   السبت أغسطس 11, 2018 11:01 pm

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

والله أعلم

فإن صدقت الرؤيا فالمهدي عليه السلام تعرض لفتن عميقة الأثر وغاص فيها ثم تغلب عليها وانتصر، وقد مكّنه الله جل جلاله من صنع درع يحميه من الفتن لخمس إلى سبع سنين لكنه عاد إلى التأثر بالفتن مرة أخرى ثم اختلف الناس عليه ووقعوا في الفتن بسببه إلا هو لم يقع في فتنته وهو تأويل تساؤله "لم لا اشعر به"، ثم دفعه الناس دفعاً للوقوع في الفتنة وهو قول الرائي قيل له: لا بد أن تستجلبه، وهذا لا يعني أنه أصابه شيء من تلك الفتنة، ثم قال الهاتف زاد التكليف لابد من التثبت فتأويله أن ظهور المهدي قد تأخر وأصبح صعباً بما صنعه الناس بأيديهم من وقوع في فتنة المهدي فتناحروا على المنتديات وتناحروا حتى على أرض الواقع فوقعوا فيما وقع فيه بنو إسرائيل عندما "فذبوحها وما كادوا يفعلون"، فشدد بنو إسرائيل على أنفسهم فشدد الله عليهم، ولو أنهم تركوا الشرك فقط كما قال الهاتف في الرؤيا أي لو أنهم تركوا إشراك المهدية مع الله ولم يبحثوا عن المهدي بتشدد ولم يختلفوا على رجل سيفنى وسيموت بدلاً من أن يجعلوا الله وحده ووحده فقط أمام أعينهم، فعصوا وتناحروا وتجادلوا فشدد الله عليهم.

وفي الرؤيا إشارة إلى أن المهدي عليه السلام يعيش بيننا في حياتنا الحالية وفيها رد على من يقول أنه لم يولد بعد، وفيها إشارة إلى أن سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام على قيد الحياة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي يجلس على حافة بحر...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: الرؤي المنقولة من المنتديات أو الوسائط الأخري جديد-
انتقل الى: