الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمر للمهدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdulrhman
عضو مشارك


عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 11/06/2018

مُساهمةموضوع: الأمر للمهدي   السبت أكتوبر 13, 2018 8:48 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على نبينا محمد واله وصحبه الكرام وسلم تسليما كثيرا

رايت ان المهدي واقفا بشموخ و هيبة، وكان كانه مدلل
راسه لاسفل خجلا ، وسمعت الله عز و جل يقول للمهدي :
" الامر لك ". انتهى .
‎2018-‎10-‎11
الرائي من المغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1016
تاريخ التسجيل : 14/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   السبت أكتوبر 13, 2018 11:04 am

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

فهذه هي أعظم رؤيا عن المهدي عليه السلام على الإطلاق ولا يماثلها في عظمتها أي رؤيا أخرى مرت بنا مما مر بنا من رؤى على امتداد سنوات العمر.

والله أعلم

فإن صدقت الرؤيا فالرؤيا بشارة للمهدي عليه السلام باستقامة حاله وأن ما ورد عنه في عشرات الرؤى من معاكسة الدنيا له قد زال بحول الله تعالى، وأن ما تحدثت عنه عشرات الرؤى من الهوان الذي عاشه قد زال، والرؤيا تشير إلى أن الله تعالى إن صدقت الرؤيا قد أصدر الأمر بأن يكون هذا الرجل مستجاب الدعوة، وأن عبارة "الأمر لك" هي عبارة عظيمة إن صدقت هذه الرؤيا ووالله إنها عبارة ليرتجف منها القلب أعظم الارتجاف فهي كأن يقول الله تعالى له: قد اعطيناك القدرة على العمل، بعد أن ذكرت عشرات الرؤى أن ليس له مقدرة على إنجاز شيء، وهي كرامة عظيمة للمهدي عليه السلام أن الله تعالى سيسخر له الدنيا لتكون خاضعة له، فمالذي فعله هذا الرجل مع الدنيا حتى يجعل الله تعالى الدنيا تحت قدميه صاغرة بجملة ربما لن نعي كل معانيها ومدلولاتها. وفيها بشرى للمهدي عليه السلام بتبدل كل أحواله تبدلاً شاملاً وكاملاً، وإن تبدلت أحواله فأظننا نكون قد اقتربنا من ظهوره وفي هذا بشارة لنا نحن أهل الإسلام. وتشير الرؤيا إلى أن هذا الخبر يبلغه فيتواضع لله عز وجل. وتشير الرؤيا إلى إشارة خفية لأمر سيسقط فيه من يدعون المهدية.

هذا تأويلها حسب اجتهادي أما أعظم ما في هذه الرؤيا على الإطلاق هو شيء واحد وهو شيء لربما إن يظهر هذا الرجل بين المسلمين لقطعه أناس منهم بالسكاكين حسداً وغيرة فالرؤيا تشير إلى حب الله تعالى لهذا الإنسان فهنيئاً له نغبطه ولا نحسده ونفرح له على هذا المقام ولا يضرنا مقامه هذا شيئاً فيجب أن تكون قلوبنا قلوباً طيبة فحب الله تعالى له لا يعني أن الله تعالى لا يحب غيره، ولكن الرؤيا تعني أن حب الله تعالى له هو حب كبير فهنيئاً له ولنعمل نحن أهل الإسلام العمل الطيب فنبلغ منزلته في هذا الحب أو قريباً منه فلا بأس، فإن أحبنا الله تعالى فهذا أعظم من أي شيء آخر، والله تعالى يحب كثير من عباده الصالحين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1016
تاريخ التسجيل : 14/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   السبت أكتوبر 13, 2018 11:59 am

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

فأيضاً واحدة من تجليات هذه الرؤيا العظيمة (إن صدقت)، هو إطلاق يد المهدي في العالم حين يظهر فالرؤيا تخبر عن تنصيبه سيداً على العالم. وهذا أمر فيه فتنة عظيمة وامتحان له، وأيضاً ستكون هذه الرؤيا ومن الآن وقبل ظهور المهدي عليه السلام أعظم فتنة على الإطلاق تسقط على قلب كل من يظن أنه المهدي وهو ليس كذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جسور1
عضو مشارك


عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 20/01/2016

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   السبت أكتوبر 13, 2018 10:05 pm

سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1016
تاريخ التسجيل : 14/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   الإثنين أكتوبر 15, 2018 4:06 pm

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

استكمالاً لتجليات هذه الرؤيا ففيها رسالة بعد والله أعلم موجهة للمهدي عليه السلام

فإن صدقت الرؤيا فهي رسالة تحذير شديد سأشرحها. "الأمر لك" إذا فهمناها أيضاً من زاوية "اعمل ما شئت فسوف نحاسبك"، فلنا أن نتخيل عظم خطر هذه الرسالة.

هذا باختصار شديد ومن الواجب أن تصل الرسالة له عليه السلام ولهذا وجب الحديث عن هذا المعنى ونشره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جسور1
عضو مشارك


عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 20/01/2016

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 8:52 pm

رشيد كتب:
بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

استكمالاً لتجليات هذه الرؤيا ففيها رسالة بعد والله أعلم موجهة للمهدي عليه السلام

فإن صدقت الرؤيا فهي رسالة تحذير شديد سأشرحها. "الأمر لك" إذا فهمناها أيضاً من زاوية "اعمل ما شئت فسوف نحاسبك"، فلنا أن نتخيل عظم خطر هذه الرسالة.

هذا باختصار شديد ومن الواجب أن تصل الرسالة له عليه السلام ولهذا وجب الحديث عن هذا المعنى ونشره.

هذا باختصار فما التفصيل فضلا يا شيخ رشيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوحسام
معبر المنتدي
معبر المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1439
تاريخ التسجيل : 24/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 10:55 pm

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد
هذه الرؤيا لها زاوية أخري حيث ان الله تبارك وتعالي قال للنبي صلي الله عليه وسلم :

(93) فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ

سورةالحجر (94)
وتفسير هذه الآية في ابن كثير : يقول تعالى آمرا رسوله - صلوات الله وسلامه عليه - بإبلاغ ما بعثه به وبإنفاذه والصدع به ، وهو مواجهة المشركين به ، كما قال ابن عباس : ( فاصدع بما تؤمر ) أي : أمضه . وفي رواية : افعل ما تؤمر .
وقال مجاهد : هو الجهر بالقرآن في الصلاة .
وقال أبو عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود : ما زال النبي - صلى الله عليه وسلم - مستخفيا ، حتى نزلت : ( فاصدع بما تؤمر ) فخرج هو وأصحابه
وهذه الرؤيا ان صدقت فهي تأول بأنه قد حان وقت ظهور المهدي عليه السلام ، ولا أقصد بهذا أن يظهر نفسه او يعلن عنها ، ولكن اقصد أنها رؤيا مبشره له بأن وقته قد حان وأنه سيخرج ان أراد ذلك أو لم يرد ذلك وأن الله تعالي قد أعد له وهيأ له الأمر فأصبح جاهزا
والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1016
تاريخ التسجيل : 14/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: الأمر للمهدي   أمس في 11:20 pm

جسور1 كتب:
رشيد كتب:
بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

استكمالاً لتجليات هذه الرؤيا ففيها رسالة بعد والله أعلم موجهة للمهدي عليه السلام

فإن صدقت الرؤيا فهي رسالة تحذير شديد سأشرحها. "الأمر لك" إذا فهمناها أيضاً من زاوية "اعمل ما شئت فسوف نحاسبك"، فلنا أن نتخيل عظم خطر هذه الرسالة.

هذا باختصار شديد ومن الواجب أن تصل الرسالة له عليه السلام ولهذا وجب الحديث عن هذا المعنى ونشره.

هذا باختصار فما التفصيل فضلا يا شيخ رشيد

حيّاك الله أخي جسور ليس في المسألة إضافة فيها معنىً جديد غير أني لعادتي في الإسهاب اعتبرت أن مداخلتي مختصرة، وفقك الله ورعاك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمر للمهدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: الرؤي المنقولة من المنتديات أو الوسائط الأخري جديد-
انتقل الى: