الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المهدي يقابل صلاح ومصطفى ومالك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عمر السني
عضو مشارك


عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 09/01/2016

مُساهمةموضوع: المهدي يقابل صلاح ومصطفى ومالك    الخميس نوفمبر 08, 2018 5:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرؤيا رأيتها البارحة
تاريخ نشر الرؤيا
27/2/2015
فيكون تاريخها 26 -2

هذه الرؤيا رأيتها بعد أن دعوت الله قبل النوم أن يريني شيء على المهدي وهل نحن في عصره أم لا أم نحن متوهمين وأننا لسنا في عصره فقد كثر الكلام الغريب عليه ولم نعد نفهم ونعرف الحقيقة ودعوت الله بقلبي أن يفهمني برؤيا صالحة تجعلني أدرك مايحدث له وكانت الرؤيا غريبة جداً ولم أفهم منها أي شيء فمن يفهم التعبير في الرؤى فليفسرها كاملة لأني لم أفهم منها أي شيء ........

الرؤيا.....رأيت نفسي في بلد لم أعرفه وكان هذا البلد الشعور فيه غريب وكان قليل من الناس رأيت المهدي يمشي على قدميه في الشارع وكان ينظر إلى كل شيء حوله وكان ينظر لشخص طويل إسمه صلاح وكان هذا الرجل طويل ويلبس نضارة شمسية كان المهدي ينظر إليه وبعدها بدأ يمشي وبدأ ينظر لشخص في محل تجاري إسمه مصطفى وبعدها كان يتجه نحو شخص يقوم بحلاقة الشعر وكان هذا الشخص إسمه مالك ثم وجده أنه يقوم بعمل الحلاقة في سيارته وعندما عرف ذلك لم يذهب إليه عرفه أنه يقوم بحلق الشعر في سيارته رآه من مسافة بعيدة وبعدها بدأ يمشي مرة أخرى وكان يريد أن يذهب لسيارته فأخرج هاتفه الجوال وكان يحاول الإتصال بأخيه ليخبره أن يأتي إليه ليأخذه إلى بيته لأن سيارته هناك والمسافة بعيدة ثم بعدها رأيته وكأنه أخوه لم يرد عليه فوضع هاتفه في جيبه وبدأ بالسير على قدميه إلى منزله ليقود سيارته وبعدها إستيقضت .......
وكانت الأمور التي حدثت في الحلم بين وقت العصر والمغرب حيث أنه بدأ بالسير على قدميه إلى منزله وقت المغرب


الرؤيا منقولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1141
تاريخ التسجيل : 15/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: المهدي يقابل صلاح ومصطفى ومالك    الأحد نوفمبر 11, 2018 5:32 am

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

والله أعلم

فإن صدقت الرؤيا فهي تتحدث عن أمور تتعلق بحياة المهدي، وبربطها برؤى جديدة فسرها فضيلة الشيخ أبو حسام خلال الشهر المنصرم وهذا الشهر، فيمكن القول بعد الله أعلم بأن المهدي في بلد له رزق يأتيه فيها وهو مشيه على قدميه في الشارع فهذا لا يعني المشي حرفياً على قدميه في الشارع وإنما هذا رمز، وأما الشخص الطويل الذي اسمه صلاح فغالب الظن أنه حاكم تركيا أردوغان، وهو طويل لأنه أعلى من في تركيا مرتبة لأنه الرئيس، وهو يلبس نظارة شمسية لأنه يخفي أموراً تتعلق برغبته في التخلص من دولة مصطفى كمال أتاتورك، فهو منذ توليه رئاسة الوزراء ومن ثم الرئاسة وكل ما يقوم به يصب في هذا الاتجاه وإن لم يعلن، ثم نأتي لمصطفى في المحل التجاري فتأويله قسم من الشعب التركي هم أهل التجارة والمال والأعمال وقد أخبرني من أثق بعلمه واطلاعه الكبير وصدقه بأنه تقريباً يكاد لا يوجد ولا يمكن العثور على محل تجاري واحد في تركيا أو شركة أو مؤسسة خاصة في جميع أنحاء تركيا لا يعلق صاحبها في محله أو شركته صورة مصطفى كمال أتاتورك، ثم نأتي لمالك وتأويله رمزية لكلمة "ملك" وهو يحلق الشعر يساعد على تحقق أسباب لإزالة الهم، والمهدي عليه السلام رآه من مسافة بعيدة وهذا يعني بما أن هذه الرؤيا منذ 2015 أن هذا الملك لم يصل للمهدي حتى تاريخ تلك الرؤيا ولم يصل المهدي إليه، ولم يقع زوال الهم للمهدي عليه السلام بتاريخ هذه الرؤيا، وسبب ذلك أن الملك يحلق الشعر في سيارة أي في حال سفر وكان المهدي عليه السلام في هذه الرؤيا يتطلب لقاءه بالملك أن يسافر إليه أو أن يسافر الملك إليه، ثم تشير الرؤيا إلى أن أخو المهدي لا يعيش في ذات البلد التي يعيش فيها المهدي، وأن أخوه وهو رمز أهله لا يستطيعون تقديم أي مساعدة له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي يقابل صلاح ومصطفى ومالك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: الرؤي المنقولة من المنتديات أو الوسائط الأخري جديد-
انتقل الى: