الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المهدي وزوجته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راضي
عضو مشارك


عدد المساهمات : 431
تاريخ التسجيل : 17/03/2018

مُساهمةموضوع: المهدي وزوجته    الأربعاء ديسمبر 05, 2018 2:11 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على نبينا محمد واله وصحبه الكرام وسلم تسليما كثيرا

تقول الرائيه: من الجزائر
‎2018-‎11-14

طلبت من الله أن يريني رؤية عن المهدي وزوجته فرأيت مايلي:
رأيت المهدي وزوجته في السيارة متجها نحو عمله، وتحدد وقت عمله بين ١٦ساعه و١٧:٣٠ ساعه، وفي طريقهم مرت سيارة بيضاء بها شاب، حذّر المهدي بيده وبضوء السياره من خطر يوجد في طريقهما، فلم يعره المهدي أي اهتمام و واصل طريقه، وإذا بالمهدي يصل الى المنعطف الذي يؤدي الى عمله،فوجد مشادات بين شباب وشرطه والسيارات ترجع للخلف، فطلبت منه زوجته العودة.
فقال لها: يوجد طريق اخر لكنه طويل.
انتقل بي المشهد إذا بي ارى المهدي وزوجته يمشيان على رجليهما في وسط حي سكني، وكان هناك من يرمي المفرقعات على المارة وجاءني احساس قوي انه يوم المولد النبوي الشريف، كان كل المارة خائفين ويهربون خوفا منهم أن يصابون، وكان كل من ترمى عليه المفرقعات كله دم، امسك المهدي بيد زوجته وطلب منها الركض، فهرب المهدي توقفت زوجته لتنزع مفرقعتين من ملابسها لكنها لم تؤذيها ولم تتفرقع كأن مفعولها أبطل،
ثم اكملت طريقها راكضه تبحث عن زوجها ثم وجدته ينتظرها في المنعطف.
ثم انتقل بي المشهد لأراهما من جديد داخل سيارتهما في نفس الطريق الذي كان يسوق فيه قبل الدخول الى المجمع السكني، فواصل السياقة الى ان اوقفه شخص، سمعت يقول لزوجته: انه صديقه واخ اسماء زوجه اخي فقال له "أبي الطاهر توفى اليوم"
فرد عليه المهدي:سأذهب الى بيتكم الان، ثم قال لزوجته سنذهب الى الجنازة ثم الى العمل، وصل الى الجنازة ولكنه وزوجته بقيا امام البيت ولم يدخلا، وبعد دقايق سمعت الصراخ وكان وقت اخراج الميت الى المقبره ليدفن، ثم خرجت من الداخل زوجة الرجل الذي توفى وكانت في شدة الحزن وابنته التى سمعتُ أن اسمها اسماء التي لم يبدي عليها الحزن، ثم سمعتُ حوار دار بين اسماء وامها، حيث قالت امها: ابوك له الحظ لأنه سيحضر البيعة ...."التي ستتم في السماء بعد يومين"،
ثم ردت اسماء: لا أظن لانه سيتعدى على عذاب القبر والبرزخ و....بعد وضعه في القبر، فتبسمت زوجة المهدي وهمست لزوجها وكانت واثقه انها سيحضر البيعة
وقالت له: هما لايعلمان انه لايوجد عذاب القبر ولايعلم بهذا الا انا وانت ويجب الا نقول الآن مانعرفه.. انتهى .
_________
قمت من المنام مع احساس قوي انه ستقع بيعة في السماء، علما انه ذكر لي اسمها ونسيت حين قمت، وانها ستكون بعد يومين من تاريخ الوفاة الحقيقي لاب اسماء زوجة أخ المهدي والذي هو نفسه يوم المولد النبوي الشريف.

====
رؤيا مستفرغة من فيديو
على اليتوب من
منتدى
'موسوعــــــــة الرؤى في زمن بداية النهاية'
منقوووووووولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 1181
تاريخ التسجيل : 15/04/2018

مُساهمةموضوع: رد: المهدي وزوجته    الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 4:59 am

بسم الله الملك الحق والصلاة والسلام على سيدي رسول الله وعلى آله وصحبه الكرام

وبعد،،،

والله أعلم

فإن صدقت الرؤيا فالمهدي عليه السلام ينفق على زوجته، وعمله يستهلك كثير من وقته، فعلى سبيل المثال حين نداوم نحن في وظائفنا فإننا نداوم 8 ساعات كموظفين، لكن تشير الرؤيا إلى أن عدد ساعات عمله تشير إلى أنه ليس موظفاً، فالعمل الذي يستهلك هذه الساعات الطويلة عادةً ولا أجزم نسميه عمل حر وربما بعض الإخوة لا يعرفه إلا بمصطلحه الإنجليزي Freelancing، وتشير الرؤيا إلى أن عمله فيه شد وجذب وفيه مشاكل، ويعترض عمله عقبات وإشكالات، كما تشير الرؤيا إلى أن زبائنه أو عملاءه هم من الشباب، أما الشرطة فتشير إلى أن عمله مضبوط بضوابط صارمة وصعبة وليس عملاً مريحاً سهلاً، أما المفرقعات فهي عقبات تكتنف حياته الزوجية والاجتماعية وربما المالية لكنها بالمجمل عقبات إلا أنها لا تربو أن تكون مصاعب كبيرة كما تشير الرؤيا، والرؤيا فيها الكثير من الرموز ولعلها تحتاج إلى مزيد من الوقت لتمعن معانيها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي وزوجته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: الرؤي المنقولة من المنتديات أو الوسائط الأخري جديد-
انتقل الى: