الملاحم والفتن وأشراط الساعة
الاخ الزائر الكريم
للاطلاع علي مواضيع المنتدي والمشاركة فيها يلزمك الإشتراك في المنتدي ونرحب بك في سفينتنا عضوا فاعلا لتفيد أخوانك وأخواتك وتستفيد


منتدي متخصص في الملاحم والفتن وأشراط الساعة وعلاماتها
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الميرغني المتفكر
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (1)   السبت يونيو 07, 2014 9:39 pm

اجتهد كثير من العلماء في تبيين عملية طلوع الشمس من مغربها وفي ترتيب وقوع هذه الآية بين الآيات الكبرى للساعة وفي هذا البحث سوف نبذل جهدنا لتبيين ذلك إن شاء الله تعالى من خلال الآيات والأحاديث مع معطيات العلم الحديث والله تعالى اعلى واعلم ..
قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة بأرض فلاة، وفضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على الحلقة" صححه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة
وهذا يدل على أن النسبة بين السموات والكرسي هي ذات النسبة بين الكرسي والعرش ..! فلو أن السموات بحجم حلقة فالكرسي مقارنة بها بحجم ارض فلاة ولو أن الكرسي بحجم حلقة فالعرش بحجم ارض فلاة ..فما بالك بحجم الأرض الضئيل بالنسبة للسموات ..؟!
وفي حديث الإسراء والمعراج عن مالك بن صعصعة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "فأتينا السماء السابعة فقيل: من هذا؟ قيل: جبريل قيل: من معك؟ قيل: محمد ، قيل: وقد أرسل إليه؟ مرحباً ولنعم المجيء جاء. فأتيت على إبراهيم فسلمت عليه، فقال مرحباً بك من ابنٍ ونبي، فرفع لي البيت المعمور، فسألت جبريل فقال: هذا البيت المعمور يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك، إذا خرجوا لم يعودوا إليه آخر ما عليهم… " متفق عليه
وأخرج الطبري عن قتادة قال: ذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "البيت المعمور مسجد في السماء بحذاء الكعبة، لو خر لخر عليها، يدخله سبعون ألف ملك كل يوم إذا خرجوا منه لم يعودوا" والحديث مرسل. قال الألباني : وإسناده مرسلاً صحيح.
وأخرج الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "والبيت المعمور هو بيت حذاء العرش تعمره الملائكة، يصلي فيه كل يوم سبعون ألفاً من الملائكة ثم لا يعودون إليه" .
من الاحاديث السابقة نخلص إلى أن البيت المعمور بمحاذاة العرش و الكعبة بمحاذاة البيت المعمور اذن فالكعبة تحت العرش مباشرة وهي بالتالي موقع مستقر الشمس تحت العرش ومكان سجودها اليومي كما سيرد بالادلة باذن الله تعالى
فقد اخرج أبو داود أن أعرابياً قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: فإنا نستشفع بك على الله، ونستشفع بالله عليك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ويحك، أتدري ما تقول؟!" وسبح رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه، ثم قال: "ويحك، إنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه، شأن الله أعظم من ذلك، ويحك، أتدري ما الله؟ إن عرشه وسماواته لهكذا، وقال بأصابعه مثل القبة عليه.."
ووصف القبة يتضمن الشكل الكروي وشبه الكروي ولو كان الكرسي مسطحا لما وسع السموات والارض ..فالارض كرة وتحيط بها السموات من كل تجاه كالقبة اذن السموات نفسها كرة فوق كرة فوق كرة الى سبع سموات طباقا والكرسي محيط بالسموات كما في آية الكرسي (وسع كرسيه السموات والارض) والعرش فوق ذاك كالقبة محيط بكل ذلك كما يستشف من حديث ابي داود .. ويؤكده حديث : "ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة بأرض فلاة، “
ولك ان تتخيل ما حجم الارض مقارنة بالكون ؟ ولكن من هذه الاحاديث تبرز معلومة في غاية الاهمية وهي ان الارض مركز الكون اذا تخيلنا ان الكون كرة عملاقة....! ذلك لأن العرش محيط بالكرسي والكرسي محيط بالسموات والسموات محيطة بالارض والارض بحذاء البيت المعمور في السماء السابعة الذي هو بدوره بحذاء العرش ولذلك للارض اهميتها حتى مع ضآلة حجمها ولعل وجود الانسان في الارض ومركز الكون هو سر تكريم ابينا آدم عليه السلام وبنيه من بعده.. يقول تعالى (ولكم في الأرض مستقر ومتاع الى حين ) ..والله اعلم
ومركز الارض هو الكعبة المشرفة وهي مستقر الشمس بامارة سجود الشمس حذاءها وانها بحذاء البيت المعمور في السماء السابعة وان الكعبة تحت العرش..!
ذكر البخاري في صحيحه عن أبي بكرة-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولكن الله تعالى يخوف بهما عباده"
وقد ورد ذكر الشمس في القرآن الكريم 33 مرة باسمها(الشمس)، ومرتان بصفتها بأنها(سراج)، و(سراج وهاج)
يقول تعالى :"وَمِنْ آَيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ"(فصلت:37)
وقد أثبت القرآن الكريم حركة الشمس والقمر والارض في عدة آيات
قال تعالى:"لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ(يس:40) وقال تعالى :"وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (الأنبياء:33)" فكلمة (كل) للجمع وبما ان الشمس والقمر اثنان فثالثهما هي الأرض التي ما استعار الله لها بالليل والنهار .
قال تعالى:"هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً"(يونس:5)( أي مصدر للضوء) وقال عز وجل:"وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا"(الفرقان:61)( أي جسم متقد، مشتعل، مضيء بذاته)
وتدور الشمس في وجود حقل مغناطيسي شديد الى درجة انه يجعل القطبين الشمالي والجنوبي لها يتبادلان موقعهما .ويطلق على ذلك دورة الشمس Solar Cycle ( وتستغرق الدورة الكاملة 22 سنة).و تقدر جاذبيتها بنحو28 ضعف قوة الجاذبية علي سطح الأرض وكشف علم الفلك الحديث أن الشمس تنجذب باتجاه مركز مجرة (درب التبانة)، بل وتدور حوله بشكل دقيق ومحسوب بسرعة 220كلم/ثانية (140 ميل/الثانية)، وتستغرق حوالي 250 مليون سنة لتكمل دورة كاملة، وقد أكملت 18 دورة فقط خلال عمرها المقدر بحوالي 4.6 مليارات سنة
و المسافة بين الأرض والشمس تزيد وتنقص بمقدار 4.2 مليون كيلومتراً .. ففي يوم 3 يناير تصبح الأرض أقرب ما يكون إلى الشمس، إذ تبلغ المسافة بينهما147 مليون كيلومتر، وتسمى النقطة التي تحتلها الأرض حينئذ بالحضيض Petihelion، وفي يوم 4 يوليه تكون الأرض أبعد ما يكون عن الشمس، وتبلغ المسافة بينهما 152 مليون كيلومتر، وتكون الأرض في هذا الوضع في نقطة الأوج Aphelion. والتعبير القرآني "يَسْبَحُونَ" يوافق تماماً مع ما توصل له العلم الحديث من أن مدار وحركة الشمس تبدو كمجرى النهر River Stream وتظهر فيه الشمس كجسم يسبح وبحركة اهتزازية للأعلى وللأسفل، و كأنها تصعد وتنزل وتتقدم للأمام، ويستغرق صعود الشمس وهبوطها قرابة 60 مليون سنة من إجمالي دورتها التي تستغرق 250 مليون سنة
وقد اكتشف أن الشمس تسير باتجاه محدد لتستقر فيه، و أن أفضل تسمية لاتجاه الشمس في حركتها هو "مستقر الشمس" Solar Apex.
يقول تعالى : :"وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) يس
وتدور الأرض في فلكها من الغرب إلى الشرق في (مدار) بيضاوي الشكل طوله 600 مليون ميل، وهي محافظة على ميل محورها بمقدار ½ 23 درجة وثبات هذا الميل في اتجاه واحد. وتتم الأرض دورتها حول الشمس في 365 يوما وربع يوم. وبانتهاء كل دورة تنتهي سنة أرضية.وتقسم الشهور بواسطة البروج التي تمر بها الأرض في أثناء جريها في مدارها حول الشمس.
ونتيجة لميل محور الأرض أثناء دورانها حول الشمس تختلف زاوية سقوط أشعة الشمس على المكان الواحد من الأرض بين شهر وآخر، ويتبع ذلك اختلاف درجات الحرارة والأحوال المناخية من شهر إلى شهر، أي حدوث الفصول الأربعة وهي:
1- الانقلاب الصيفي: يحدث في 21 يونيو عندما تتعامد أشعة الشمس على مدار السرطان في نصف الكرة الشمالي، أي حين يكون الطرف الشمالي لمحور الأرض مائلا نحو الشمس، فيحل الصيف في نصف الكرة الشمالي ويطول النهار ويقصر الليل، ويحل الشتاء في نصف الكرة الجنوبي ويقصر النهار ويطول الليل.
2- الاعتدال الخريفي: ويحدث في 23 سبتمبر حين تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء، فيحل الخريف في نصف الكرة الشمالي ويحل الربيع في نصف الكرة الجنوبي ويتساوى الليل والنهار في جميع أنحاء الأرض.
3- الانقلاب الشتوي: ويحدث في 21 ديسمبر عندما تتعامد أشعة الشمس على مدار الجدي في نصف الكرة الجنوبي، أي حين يكون الطرف الشمالي لمحور الأرض مائلا بعيدا عن الشمس، والطرف الجنوبي مائلا نحو الشمس، ويحل الشتاء في نصف الكرة الشمالي ويقصر النهار ويطول الليل، ويحل الصيف في نصف الكرة الجنوبي ويطول النهار ويقصر الليل.
4- الاعتدال الربيعي: ويحدث في 21 مارس حين تتعامد أشعة الشمس على خط الاستواء من جديد، فيحل الربيع في نصف الكرة الشمالي والخريف في نصف الكرة الجنوبي، ويتساوى الليل والنهار في جميع أنحاء الأرض و لا مجال للصدفة في هذا التقدير العجيب فحجم وكتلة الشمس بهذه الدقة البالغة هو الذي مكنها من تحقيق هذا التوازن الدقيق بين قوى الدفع إلى الخارج, وقوى التجاذب إلى الداخل، ومن البقاء في حالة غازية أو شبه غازية، ملتهبة، متوهجة بذاتها، ولو تغير حجم وكتلة الشمس ولو قليلاً لتغير سلوك مادتها تماما، أو انفجرت أو انهارت على ذاتها.
وينتقل الإشعاع الشمسي إلى الأرض بسرعة تقدر بنحو 3×105 كيلومتر في الثانية(300 ألف كم/ثانية)، وبذلك فإنه يستغرق حتى يصل إلى الأرض 8.33 دقيقة، ولا تلتقط الأرض إلا قدرا ضئيلا جدا من الإشعاع يقدر بحوالي 2×10-9 من المجموع وهذا القدر على ضآلته إلا أنه مقدر تقديراً حكيماً، فهو كاف لإتمام سائر العمليات الأحيائية على ظهر الأرض .
يتبع ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الميرغني المتفكر
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (2)   السبت يونيو 07, 2014 9:41 pm

ومن دلائل النبوة أن الرسول صلى الله عليه وسلم اول من ذكر درجة ميلان الشمس وذكرأنها سوف تتغير يوم القيامة من ½ 23 درجة مقدار ميل اي درجة واحدة فترتفع درجة الحرارة يوم القيامة لحظة الحشر الى مستوى فوق المعدل حتى يغرق الناس في العرق ولكنها لا تصل درجة الغليان 100 درجة مئوية وإلا لهلك الناس فدرجة حرارة الشمس حوالي 6000 درجة مئوية على سطح الشمس ، وتزداد إلى حوالي 16 مليون درجة مئوية في قلب الشمس وإنها بهذه الحرارة قد تفوق حر جهنم وأن العلماء أساءوا فهم احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وذكروا للناس أن الشمس تدنو مسافة ميل من الخلائق مما عرض ديننا للسخرية ناسين ان مقياس المسافة بالميل لم يوجد في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم كما ان الشمس بدرجة حرارة 6000 درجة مئوية سوف تحول البشر الى غاز ناهيك من ان يكون لهم عرق يتصبب اصلا
.عَنِ الْمِقْدَادِ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ : " تُدْنَى الشَّمْسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْخَلْقِ ، حَتَّى تَكُونَ مِنْهُمْ كَمِقْدَارِ مِيلٍ ، فَيَكُونُ النَّاسُ عَلَى قَدْرِ أَعْمَالِهِمْ فِي الْعَرَقِ ، فَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى كَعْبَيْهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى رُكْبَتَيْهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى حَقْوَيْهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يُلْجِمُهُمُ الْعَرَقُ إِلْجَامًا " ، وَأَشَارَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بِيَدِهِ إِلَى فِيهِ . رَوَاهُ مُسْلِمٌ . 5540
عنْ أَبِى أُمَامَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " تَدْنُو الشَّمْسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى قَدْرِ مِيلٍ ، وَيُزَادُ فِي حَرِّهَا كَذَا وَكَذَا ، يَغْلِى مِنْهَا الْهَوَامُّ ، كَمَا يَغْلِى الْقُدُورُ ، يَعْرَقُونَ فِيهَا عَلَى قَدْرِ خَطَايَاهُمْ ، مِنْهُمْ مَنْ يَبْلُغُ إِلَى كَعْبَيْهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَبْلُغُ إِلَى سَاقَيْهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَبْلُغُ إِلَى وَسَطِهِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يُلْجِمُهُ الْعَرَقُ " [ رواه أحمد ] .

حدثنا يحيى بن أيوب وإسحاق بن إبراهيم جميعا عن بن علية قال بن أيوب حدثنا بن علية حدثنا يونس عن إبراهيم بن يزيد التيمي سمعه فيما أعلم عن أبيه عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لاصحابه يوما والشمس تغرب أتدرون أين تذهب هذه الشمس قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدرون متى ذاكم ذاك حين ( لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ) صحيح مسلم 159 وقد اخرج البخاري في (صحيحه 4636 ) شطرا منه وكذلك بقية الجماعة إِلا الترمذي من طرق عن عمارة بن القعقاع بن شبرمة، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن أبي هريرة مرفوعاً مثله.
ولابد ان نوضح ابتداء ان الليل والنهار يتعاقبان على الارض وان ما عدا القطبين الجنوبي والشمالي وما جاورهما (يتعاقب الليل والنهار على القطبين بمعدل ستة اشهر ليل متصل وستة اشهر نهار متصل ) فان النهار يعادل 24 ساعة تقريبا وكذلك الليل يعادل 24 ساعة ..ولابد اولا ان نميز بين الليل والليلة فالليل هو ليل الارض كلها وهو ما يعادل 24 ساعة متصلة اما الليلة فهي ليل المناطق المختلفة في الارض وهي تعادل نصف الليل في مناطق خط الاستواء الذي يتساوى فيه الليل والنهار (12 ساعة لكل ) ثم يحدث التباين في طول الليلة لكل موقع في الارض على حدة حسب موقعه من خط الاستواء شمالا او جنوبا وتوقيت الانقلاب الصيفي والشتوي للارض فليلة الشتاء طويلة وتعادل اكثر من 12 ساعة ونهاره اقل من 12 ساعة والعكس في نهار الصيف فهو اطول من 12 ساعة وليلته اقل من 12 ساعة..
وكثيرون يخلطون ما بين الليل بهذا المفهوم وبين الليلة حتى انهم قد فهموا حديث نزول الحق عز وجل الى السماء الدنيا في الثلث الاخير من الليل على اساس انه يحدث في كل ليلة فيقومون بقسمة 12 ساعة وهي مقدار الليلة على 3 وبم أن كل دقيقة تقريبا يدخل جزء من الارض في الثلث الاخير ويخرج جزء آخر مما يدل على ان الله تعالى متجلى في السماء الدنيا كل الوقت ولو كان كذلك لما خص الرسول صلى الله عليه وسلم بحديثه الليل ..وعلى هذا فالمقصود بذلك الثلث هو آخر 8 ساعات من ليل الأرض الذي يعدل 24 ساعة وبالتالي قد يصادف الثلث عند منطقة ما الليل وفي اخرى النهار فلحظة التجلي ميقات محدد يتكرر مع كل ليل وليس مع كل ليلة ..
...وعلى ذلك نقيس ليلة القدر وليس (ليل ) القدر وهي اول ليلة تدخل في ليل الارض اي ليلة منطقة اول شروق للشمس وتعادل نصف الليل الطويل أي 12 ساعة من لحظة اول غروب للشمس حتى طلوع فجر اليوم التالي لنفس المنطقة وهنا تصادف بداية ليلة القدر وقت الضحى عندنا في دول الخليج ومكة المكرمة وتستمر حتى وقت العشاء تقريبا فيكون نصيب ليلتنا من ليلة القدر مقدار ساعتين تقريبا اما منطقة آخر غروب فلا تزيد نصيب ليلتهم من ليلة القدر الا دقائق معدودة !! ولذلك طلب الرسول صلى الله عليه وسلم من الصحابة ومن يأتي بعدهم ان نتحراها ..فلكم أن تتخيلوا كم هو صعب تحري وقتها واقول هذا الكلام لاول مرة حتى يعي الناس ذلك
وفي الحديث :
((ينزل ربنا تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى ينفجر الفجر)) رواه البخاري 1145 ومسلم 758 عن ابي هريرة
وهنا نلاحظ ان ليلة القدر هي اول ليلة بينما التجلي اليومي لله عز وجل يصادف في توقيته آخر ليلة من ليالي الأرض وحين نتحدث عن اول غروب للشمس وهو الوارد في الحديث السابق فاننا نعني ليل الارض كلها وهو اول غروب لذلك الليل وهو يحدث في اقصى الشرق عند جزيرة كيريباتي وهي نفس المنطقة التي تشهد في كل يوم جديد طلوع اول شمس (حسب التوقيت العالمي)
وحين نتحدث عن آخر غروب للشمس فاننا نعني جزيرة سموا الغربية التابعة للولايات المتحدة الامريكية وهي نفس المنطقة التي تشهد يوميا آخر طلوع للشمس في اليوم .
فالليل حسب التوقيت العالمي (بعكس النهار ) يبدأ كل يوم بغروب الشمس من جزيرة كيريباتي حتى طلوع شمس اليوم التالي من سموا الغربية..وهذه المدة تعادل تقريبا 24 ساعة (اذا اضفنا المسافة بين كيريباتي وسموا حيث لا وجود لليابسة وانما هو المحيط ) حيث ينتهي الليل يوميا بنهاية ليلة سموا الغربية والتي تشهد كذلك آخر غروب للشمس
يتبع ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الميرغني المتفكر
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (3)   السبت يونيو 07, 2014 9:44 pm


يقول الله تعالى في قصة ذي القرنين
(حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ) سورة الكهف آية 86
ويقول جل من قائل في نفس السورة
( حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا (90) كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا (91)) سورة الكهف
مما يدل على وجود مطلع للشمس معين ومغرب لها معين ايضا مع التسليم بكروية الارض مع انبعاج يسير وان اي نقطة عليها تمثل مطلعا او مغربا للشمس وكما بينا ان مطلع الشمس هو اول نقطة تطلع عليها الشمس حسب التوقيت العالمي وبالتالي هي جزيرة كيريباتي وان مغرب الشمس هي آخر نقطة تغرب فيها الشمس حسب التوقيت العالمي وهي جزيرة سموا الغربية وما عدا ذلك فكل نقطة على الارض تمثل لذاتها مطلعا للشمس ومغربا لها في آن واحد
وتكمن اهمية جزيرة سموا الغربية انها موقع (طلوع الشمس من مغربها ) حسب ما هو متعارف عليه بالتوقيت الدولي فهي اول منطقة من اليابسة مأهولة بالسكان ترى الشمس وهي طالعة من جهة الغرب بدلا من مطلعها المعروف من جهة الشرق فكيف يتم ذلك ؟
اولا لابد من أن نقر بأن مصدرمعلومة (طلوع الشمس من مغربها ) هو الدين الاسلامي وحده لا ينازعه فيها دين ولا جهة علمية بل إن العلماء حتى الآن يسخرون من هذه المعلومة ويرددون بأن ذلك لن يحدث على الاطلاق
عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ الغفاري قال :اطَّلَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ السَّاعَةَ فَقَالَ مَا تَذْاكُرُونَ قَالُوا نَذْكُرُ السَّاعَةَ فَقَالَ إِنَّهَا لَنْ تَقُومَ حَتَّى تَرَوْنَ قبلها عَشْرَ آيَاتٍ فذكر الدُّخَانُ وَالدَّجَّالُ وَالدَّابَّةُ وَطُلُوعُ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا وَنُزُولُ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَيَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَثَلَاثُ خُسُوفٍ خَسْفٌ بِالْمَشْرِقِ وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَآخِرُ ذَلِكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنْ اليمن تَطْرُدُ النَّاسَ إِلَى مَحْشَرِهِمْ (صحيح مسلم 2901 واللفظ له ومسند احمد )
وما دام الاسلام هو مصدر المعلومة فلابد من البحث في المصدر نفسه لا في غيره اذا اردنا اي معلومات اضافية تساعد على فهم ومعرفة كيفية حدوث ذلك ومتى ؟
وقد كان هذا منهجي في البحث حتى توصلت بفضل الله تعالى للمعلومة التي تشرح وتبين كيفية حدوث ذلك ومن القرآن الكريم واحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ..
ثانيا: لابد من اعطاء فكرة مبسطة عن التوقيت العالمي ليساعد على فهم هذا الامر .
إن خط التوقيت الدولي يتبع خط الطول (الزوال) 180° شرقا وغربا في معظم امتداده. ويلتف خط الطول 180° حول العالم ويقسِّمه بالضبط ابتداء من جرينيتش حيث خط الطول صفر، وجرينتش هي مدينة إنجليزية تابعة للندن عاصمة بريطانيا .
وتتحرك الشمس كل ساعة فوق 15°طول من سطح الأرض. وفي كل 15° طول شرق جرينيتش، يتقدم الوقت (الزمن) بمقدار ساعة واحدة. وفي كل 15° طول غرب جرينيتش، يتأخر الوقت ساعة واحدة. وعند خط الطول 180° شرقًا، يكون الوقت متقدمًا بمقدار 12 ساعة عن وقت جرينيتش. وعند خط الطول 180° غربًا، يكون الوقت متأخرًا 12 ساعة عن الوقت في جرينيتش. وحين يكون الوقت ظهر السبت في جرينيتش، يكون السبت عند بدايته تمامًا على الجانب الغربي من خط التوقيت الدولي، وعند نهايته تمامًا شرقي الخط. ونتيجة لذلك، يقع فرق 24 ساعة في التوقيت بين طرفي دائرة خط الطول 180°.وسوف نعود لهذه النقطة فيما بعد .
الموقع الجغرافي لكيريباتي :
تقع كيريباتي في وسط المحيط الهادي بين خط الطول 173 وخط الطول 177 شرقا (اقرب ما يكون لخط الطول 180 شرقا ) أي بالقرب من خط التوقيت الدولي كما انها تقع على خط الاستواء وهذا الموقع يجعلها تتميز بثبات توقيت طلوع الشمس على مدى الزمن ، وثبات واستقرار مواقيت الشروق والغروب على مر الزمان مع هامش بسيط حوالي دقيقتين .. فالشمس تطلع يوميا على مدار السنة ما بين الساعة 6:17 و6:42 صباحا وتغيب ما بين الساعة 6:15 6:43 مساء وفرق التوقيت من غرينتش :+14 ومن مكة المكرمة +11 كما هو موضح في الجداول التالية :
Butaritari , Kiribati - Sunrise, sunset, dawn and dusk times, table
Date Sunrise Sunset Length Change Dawn Dusk Length Change
Today 06:17 18:15 11:58 05:55 18:37 12:42
+1 day 06:17 18:15 11:58 00:00 equal length 05:55 18:37 12:42 00:00 equal length
+1 week 06:20 18:17 11:57 00:01 shorter 05:57 18:39 12:42 00:00 equal length
+2 weeks 06:23 18:20 11:57 00:01 shorter 06:00 18:42 12:42 00:00 longer
+1 month 06:31 18:28 11:57 00:01 shorter 06:08 18:50 12:42 00:00 equal length
+2 months 06:42 18:40 11:58 00:00 longer 06:20 19:02 12:42 00:00 longer
+3 months 06:41 18:43 12:02 00:04 longer 06:20 19:04 12:44 00:02 longer
+6 months 06:18 18:34 12:16 00:18 longer 05:55 18:57 13:02 00:20 longer

جدول يوضح توقيت الشروق والغروب المحلي لجزيرة كيريباتي يوم 26/11/2010
Mecca, Saudi Arabia - Sunrise, sunset, dawn and dusk times, table
Date Sunrise Sunset Length Change Dawn Dusk Length Change
Today 06:39 17:37 10:58 06:15 18:01 11:46
+1 day 06:39 17:37 10:58 00:00 equal length 06:15 18:01 11:46 00:00 equal length
+1 week 06:43 17:38 10:55 00:03 shorter 06:19 18:02 11:43 00:03 shorter
+2 weeks 06:48 17:39 10:51 00:07 shorter 06:23 18:03 11:40 00:06 shorter
+1 month 06:56 17:46 10:50 00:08 shorter 06:32 18:11 11:39 00:07 shorter
+2 months 07:00 18:06 11:06 00:08 longer 06:37 18:29 11:52 00:06 longer
+3 months 06:46 18:23 11:37 00:39 longer 06:23 18:45 12:22 00:36 longer
+6 months 05:39 18:57 13:18 02:20 longer 05:14 19:21 14:07 02:21 longer
.
جدول يوضح توقيت الشروق والغروب المحلي لمكة المكرمة وتاريخه 26/11/2010
Apia, Samoa - Sunrise, sunset, dawn and dusk times, table
Date Sunrise Sunset Length Change Dawn Dusk Length Change
Today 06:49 19:40 12:51 06:26 20:03 13:37
+1 day 06:49 19:41 12:52 00:01 longer 06:26 20:04 13:38 00:01 longer
+1 week 06:50 19:44 12:54 00:03 longer 06:27 20:07 13:40 00:03 longer
+2 weeks 06:52 19:48 12:56 00:05 longer 06:29 20:11 13:42 00:05 longer
+1 month 07:00 19:56 12:56 00:05 longer 06:36 20:20 13:44 00:07 longer
+2 months 06:16 19:02 12:46 00:05 shorter 05:54 19:25 13:31 00:06 shorter
+3 months 06:27 18:53 12:26 00:25 shorter 06:06 19:14 13:08 00:29 shorter
+6 months 06:43 18:06 11:23 01:28 shorter 06:20 18:29 12:09 01:28 shorter

جدوي يوضح توقيت الشروق والغروب المحلي لجزيرة سموا الغربية 26/11/2010
ويمكن ملاحظة عملية الشروق والغروب طول العام بالتوقيت المحلي كما يلي :
الموقع اول شروق اخر شروق اول غروب آخر غروب
كيريباتي 06:17 06:42 18:15 18:40
مكة المكرمة 05:39 07:00 17:37 18:57
سموا الغربية 06:16 06:52 18:06 19:56

ولكي تتبين لنا الحقائق اكثر نوضح ذلك بالمثال التالي :
عندما تكون الساعة 11 مساء الخميس في كيريباتي Kiribati تقابل الساعة 12 ظهرا في السعودية مكة المكرمة تقابل الساعة 11 مساء الاربعاء في سموا الغربية Samoa Western
الفرق بين توقيت مكة و اول شروق اوغروب (في كريباتي) = +11 ساعات
الفرق بين توقيت مكة وآخر شروق او غروب(في سموا ) = - 13 ساعة
ولابد أن نفهم ماذا يعني الرسول صلى الله عليه وسلم حين : قال لاصحابه يوما والشمس تغرب أتدرون أين تذهب هذه الشمس ؟ قالوا الله ورسوله أعلم قال إن هذه تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة فلا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها..
إن الشمس وهي في لحظة غروبها الاول بجزيرة كيريباتي - ولنفترض انها كانت الساعة 06:15 مساء في يوم 26/11/2010 وتصادف الساعة 07:15 صباحا بمكة المكرمة - تبدأ الشمس بالسجود لبلوغها مستقرها اليومي تحت العرش في مكة المكرمة وتستمر في السجود حتى يؤذن لها بمغادرة سماء مكة المكرمة بامارة الحديث ( فتخر ساجدة فلا تزال كذلك ) فيأتي الامر للشمس بالارتفاع من منزلة الضحى فترتفع حتى تعيد دورتها مرة اخرى من الشرق للغرب فتغرب في الساعة 05:37 مساء بتوقيت مكة المكرمة وباضافة الفرق في التوقيت (13 ساعة ) يصادف الساعة 06:37 صباحا في سموا الغربية ولكن من المفترض ان تطلع الشمس حوالي الساعة 06:49 صباحا بتوقيت سموا أي بعد 12 دقيقة من غروبها بمكة ولكنها لا تطلع وانما ترجع ليمتد الليل دون طلوع الصباح
فلو افترضنا ان يوم 26 نوفمبر 2010 سيصادف طلوع الشمس من مغربها فلنرجع للحديث وصيغة الامر الالهي للشمس :
(فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها)
اما في مكة المكرمة فالشمس مع غروبها سوف تحبس ثم تطلع من مغربها مباشرة ويستمر النهار دون أن يطلع الليل في مكة في ذلك اليوم وتستمر الشمس في دورانها ودورتها المعكوسة حتى يراها سكان كيريباتي طالعة من المغرب بدلا من المشرق وبالتالي كل سكان الارض يرون الشمس وهي طالعة من المغرب كل حسب موقعه..
وعندما تصل الشمس الى كيريباتي يصبح توقيت الغروب هو نفسه توقيت شروق الشمس الجديد فيها ولكن من جهة الغرب في كيريباتي وعندها تصل الشمس الى نقطة السجود الاولى في مكة ولكن بتوقيت مختلف وحركة معكوسة ترجع الشمس مرة اخرى لتعاود دورانها من الشرق للغرب في مسارها الطبيعي ..ويلاحظ ان النهار في مكة المكرمة يطول بمقدار ثلاثة مرات (مرة بطول النهار الطبيعي ومرة ثانية بعد طلوع الشمس من مغربها ورجوعها في مسارها المعكوس حتى وصولها للمشرق ومرة ثالثة عند عودتها لمسارها الطبيعي مرة اخرى نحو المغرب ) فلو افترضنا ان الشمس تشرق في يوم طلوعها من المغرب الساعة 6 صباحا في مكة وتغرب 6 مساء وان بداية سجود الشمس اليومي الساعة 7 صباحا يصبح مقدار النهار الاول 12 ساعة ثم نضيف اليه زمن رجوع الشمس حتى تبلغ موضع بداية السجود (النهار الثاني ) وهو اقل من النهار الاول لأن الشمس لا تتجاوز موضع بداية السجود اي الساعة 7 صباحا ومقداره سيكون 11 ساعة (وهو الفرق ما بين زمن اول سجود (الساعة 7 صباحا ) وغروب الشمس (الساعة 6 مساء ) ثم تعود الشمس وكأن شيء لم يكن وتكمل دورتها من الساعة 7 صباحا حتى تغرب لاول مرة عند الساعة 6 مساء بعد 34 ساعة نهار متواصل (12 ساعة النهار الطبيعي+ 11 ساعات مقدار طلوع الشمس من مغربها + 11 ساعات اخرى مقدار زمن عودتها الى نقطة الغروب التي رجعت منها الشمس لتطلع من مغربها )
أما المناطق التي كان يغطيها الليل فيستمر الليل فيها بنفس المدة اي 34 ساعة ليل متواصل اي مقدار ثلاث ليال تقريبا مصداقا لحديث ابن مردويه بسند حسن عن عبد الله بن ابي اوفى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال يأتي على الناس ليلة تعدل ثلاث ليال من لياليكم فاذا كان ذلك يعرفها المتنفلون يقوم احدهم فيقرأ حزبه ثم ينام ثم يقوم فيقرأ حزبه ثم ينام فيفزعون الى المساجد فاذا هم كذلك فاذا هم يرون الشمس قد طلعت من مغربها )

وعن حذيفة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذكر اشراط الساعة قال :
وطلوع الشمس من مغربها يكون طول تلك الليلة ثلاث ليال لا يعرفها الا الموحدون اهل القرآن يقوم احدهم فيقرا حزبه فيقول : قد عجلت الليلة فيرجع فيرقد رقدة ثم يهب من نومه فيسير بعضهم الى بعض فيقولون : هل انكرتم ما انكرنا ؟ فيقول بعضهم لبعض غدا تطلع الشمس من مغربها فاذا طلعت من مغربها فعند ذلك لا ينفع نفسا ايمانها لم تكن امنت من قبل او كسبت في ايمانها خيرا ) رواه ابوعمرو الداني
ومصداقا للحديث :
6586 - عن َعبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قال سمعت رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ أَوَّلَ الْآيَاتِ خُرُوجًا طُلُوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا وَخُرُوجُ الدَّابَّةِ ضُحًى فَأَيَّتُهُمَا كَانَتْ قَبْلَ صَاحِبَتِهَا فَالْأُخْرَى عَلَى أَثَرِهَا ثُمَّ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ وَكَانَ يَقْرَأُ الْكُتُبَ وَأَظُنُّ أُولَاهَا خُرُوجًا طُلُوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا وَذَلِكَ أَنَّهَا كُلَّمَا غَرَبَتْ أَتَتْ تَحْتَ الْعَرْشِ فَسَجَدَتْ وَاسْتَأْذَنَتْ فِي الرُّجُوعِ فَأُذِنَ لَهَا فِي الرُّجُوعِ حَتَّى إِذَا بَدَا لِلَّهِ أَنْ تَطْلُعَ مِنْ مَغْرِبِهَا فَعَلَتْ كَمَا كَانَتْ تَفْعَلُ أَتَتْ تَحْتَ الْعَرْشِ فَسَجَدَتْ فَاسْتَأْذَنَتْ فِي الرُّجُوعِ فَلَمْ يُرَدَّ عَلَيْهَا شَيْءٌ ثُمَّ تَسْتَأْذِنُ فِي الرُّجُوعِ فَلَا يُرَدُّ عَلَيْهَا شَيْءٌ ثُمَّ تَسْتَأْذِنُ فَلَا يُرَدُّ عَلَيْهَا شَيْءٌ حَتَّى إِذَا ذَهَبَ مِنْ اللَّيْلِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَذْهَبَ وَعَرَفَتْ أَنَّهُ إِنْ أُذِنَ لَهَا فِي الرُّجُوعِ لَمْ تُدْرِكْ الْمَشْرِقَ قَالَتْ رَبِّ مَا أَبْعَدَ الْمَشْرِقَ مَنْ لِي بِالنَّاسِ حَتَّى إِذَا صَارَ الْأُفُقُ كَأَنَّهُ طَوْقٌ اسْتَأْذَنَتْ فِي الرُّجُوعِ فَيُقَالُ لَهَا مِنْ مَكَانِكِ فَاطْلُعِي فَطَلَعَتْ عَلَى النَّاسِ مِنْ مَغْرِبِهَا ثُمَّ تَلَا عَبْدُ اللَّهِ هَذِهِ الْآيَةَ{ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا{
وهذا الحديث يؤكد تماما ما ذهبنا اليه من ان الشمس تطلع من مغربها في مكة المكرمة موضع سجودها اليومي ويؤكد كذلك ان الشمس تتوقف عن الدوران في سماء مكة (والشمس تجري لمستقر لها ) كما يلاحظ بأن الشمس تبدأ في مسارها المعكوس طالعة من مغربها في نفس اللحظة شرق مكة وغربها فيراها كل اهل الارض على حد سواء حتى يراها اهل كيريباتي شرقا واهل سموا الغربية غربا طالعة من مغربها في نفس اللحظة ..لأن فرق التوقيت بينهما 24 ساعة فالغروب والشروق يحدث فيهما في توقيت واحد مع اختلاف ان الاولى تسبق الثانية بيوم كامل حسب التوفيت العالمي ..فلو طلعت الشمس في كيريباتي يوم الثلاثاء تطلع ايضا في سموا الغربية ولكن يوم الاثنين ..!!
عن أبي ذر قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار والشمس عند غروبها فقال هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تغرب في عين حامية تنطلق حتى تخر ساجدة لربها تحت العرش ، فإذا حان وقت خروجها أذن لها فتخرج فتطلع فإذا أراد الله أن يطلعها من حيث تغرب حبسها ، فتقول يارب إن مسيري بعيد فيقول لها اطلعى من حيث غبت} رواه ابو داود و احمد و الحاكم
يتبع ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الميرغني المتفكر
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (4)   السبت يونيو 07, 2014 9:46 pm


يقول تعالى (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ) (قّ:39)
ويقول (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ)(الكهف:28)
ولعل هذا الأمر قد كشف لنا بالدليل العلمي أن الصلاة الوسطى المذكورة في القرآن الكريم هي صلاة العصر والفجر كما دلت على ذلك الاحاديث الصحيحة :
عن عليّ بن أبي طالب ر-ضي الله عنه- قال: كنا مع النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم الخندق فقال: (ملأ الله قبورهم وبيوتهم ناراً كما شغلونا عن صلاة الوسطى حتى غابت الشمس وهي صلاة العصر ) رواه البخاري برقم 5917 وبنفس المعنى مسلم برقم 996
وذلك لأنك في هذا اليوم اذا اخرت صلاة العصر فلن تقبل منك بعد طلوع الشمس من مغربها كما ان كل موقع يقع غرب مكة المكرمة لن يلحظ طلوع الشمس من مغربها لاول وهلة لأن الشمس ترتد راجعة من الغرب للشرق فلا يلحظها من صادفت عنده وقت العصر بينما يلاحظها بوضوح من صادفت عنده لحظة الطلوع والغروب وينطبق الامر كذلك على من تصادفه لحظة طلوع الشمس من مغربها ليلا فمن يؤخر صلاة العصر يلتبس عليه الامر برجوع الوقت الى الظهر مرة اخرى فلا يدرك كيف ومتى وماذا يصلي وكذلك صلاة الفجر ولذلك جاء التحذير على وجه التخصيص بضرورة المحافظة على صلاتي العصر والفجر وظهرت الحكمة من الامر الالهي بضرورة المحافظة على الصلاة الوسطى وهي اشارة كذلك لتوقيت طلوع الشمس من مغربها عند من لا يدركها فلو طلعت الشمس من مغربها يتبين الناس بسهولة وقت كل الصلوات الا صلاتي العصر والفجر وذلك لمن أخرها فيلتبس عليه الامر حيث لن يحل وقت العصر الأخير بأية حال وهو اصفرار الشمس فلن تصفر الشمس في ذلك اليوم لأنها لن تبلغ ذلك الوقت بانقلاب دورانها قبيل الاصفرار كما انها لا تطلع من المشرق وانما من المغرب فيلتبس وقت صلاة الفجر كما هو واضح في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(وقت الظهر: إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر.
ووقت العصر: ما لم تصفر الشمس.
ووقت المغرب: ما لم يغب الشفق.
ووقت العشاء: إلى نصف الليل الأوسط .
ووقت صلاة الصبح: من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس)
و من فضل الله على عباده أن علمهم صنع الساعة ولولا ذلك لالتبس التوقيت عليهم بل هنالك ممن لا يلحظ طلوع الشمس من مغربها الا بعد النظر في ساعته ليستجلي الوقت
وما دام باب التوبة يغلق مع الشمس فمن فوت صلاة مكتوبة باء بإثمها يوم القيامة
عن بريدة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله " رواه البخاري.
وفي صحيح البخاري : " وإنا أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه ، فيتدهده الحجر ها هنا ، فيتبع الحجر فيأخذه ، فلا يرجع إليه حتى يصح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل به مرة الأولى ، قال : قلت لهما : سبحان الله ما هذان ؟ فقال : فإنه الرجل يأخذ القرآن فيرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة ) ..
قال تعالى :
(حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ ) البقرة238
وإذا أخذنا بقول القائل ان كل الصلوات هي وسطى
فاهل مكة صلاتهم الوسطى صلاة المغرب واهل سموا الغربية صلاتهم الوسطى صلاة الفجر واهل غرب مكة صلاتهم الوسطى العصر او الظهر واهل شرق مكة صلاتهم الوسطى العشاء
وقد يقول قائل ان الصلاة الوسطى هي الفجر والمغرب لضيق وقتهما وصعوبة ادراكهما لمن أخرهما و ذلك من حديث عقبة بن عامر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال (لا تزال أمتي بخير أو على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم) رواه أحمد وأبو داود والحاكم في المستدرك وفي إسناده محمد بن إسحاق ولكنه صرح بالتحديث و ابن ماجه وابن خزيمة في صحيحه وصححه الالباني وكذلك الحديث :
- لا تزال أمتي في مسكة ما لم يعملوا بثلاث: ما لم يؤخروا المغرب انتظار الظلام مضاهاة اليهود، ويؤخروا الفجر لامحاق النجوم مضاهاة النصرانية، وما لم يكلوا الجنائز إلى أهلها. (البغوي عن الحارث بن وهب عن أبي عبد الرحمن الصنابحي). 19440 كنز العمال 12
والامر باطالة القراءة في صلاتي الفجر والمغرب لم يأت جزافا بل وراءه حكمة بالغة اذا انهما مع ضيق وقتهما يصادفان لحظة طلوع الشمس من مغربها وقفل باب التوبة مما يمكن مؤديهما من ضمان ان يختم له بافضل الاعمال واحبها الى الله تعالى الا وهو أداء الصلاة المفروضة لوقتها كما لا ننسى الاجر العظيم الذي وعد الله تعالى به من يصلي الفجر والعصر في جماعة فيظل في مصلاه حتى تطلع الشمس وحتى تغرب فالاول له اجر حجة وعمرة تامة واجر الآخر دخول الجنة والنجاة من النار
عن أبي موسى رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من صلى البردين دخل الجنة " متفق عليه.
" البردان ": الصبح والعصر
وعن أبي زهير عمارة بن رويبة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " يعني الفجر والعصر. رواه مسلم
عن مروان بن الحكم قال قال لي زيد بن ثابت(ما لك تقرأ في المغرب بقصار المفصل وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقرأ فيها بطولي الطولين) رواه البخاري وأحمد والنسائي.
ومع طلوع الشمس من مغربها يقفل باب التوبة :
ففي الحديث الذي رواه احمد وابوداؤد ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تنقطع الهجرة ما تقبلت التوبة ولا تزال التوبة مقبولة حتى تطلع الشمس من مغربها فاذا طلعت من مغربها طبع على كل قلب بما فيه وكفى الناس العمل )
كما جاء في صحيح مسلم عن ابي موسى الاشعري ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها )
وفي الحديث ايضا الذي رواه مسلم واحمد عن ابي هريرة ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال بادروا بالاعمال ستا : طلوع الشمس من مغربها والدخان والدجال والدابة وخاصة احدكم (اي موته) وامر العامة (نفخة الصور الثانية اي نفخة الصعق ) او موت جماعي لمجموعة كبيرة من البشر ... ) والمعنى سابقوا باعمالكم هذه الست وعجلوا بها قبل حلولها مما يؤكد على ان (طلوع الشمس من مغربها والدخان والدجال والدابة في توقيت واحد او متقارب جدا ) كما يوضح ان ثمة رابط بين هؤلاء الست سنوضحه في موضعه باذن الله تعالى
ويعضد ذلك الحديث :
عن عبد الله بن عمرو قال حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا لم أنسه بعد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى وأيهما ما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها قريبا (صحيح مسلم 2941)
ولا مجال للاجتهاد مع هذا النص الصريح فالشمس تطلع اولا ثم تخرج بعدها مباشرة دابة الارض بعد حوالي الساعة تقريبا من صلاة الفجر حيث يبدأ الضحى بشروق الشمس كما هو معلوم
و يساندهما حجة الحديث :
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثٌ إِذَا خَرَجْنَ لَمْ يَنْفَعْ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا الدُّجالُ وَالدَابَّةُ و طُلُوعُ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا (صحيح مسلم ومسند احمد 9376 )
و عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان تكون بينهما مقتلة عظيمة، دعوتهما واحدة، وحتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين كلهم يزعم أنه نبي، وحتى يقبض العلم، وتكثر الزلازل، ويقرب الزمان، وتظهر الفتن، ويكثر الهرج -وهو القتل- وحتى يكثر فيكم المال فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته، وحتى يعرضه عليه فيقول الذي يعرضه عليه: لا أرب لي به، وحتى يتطاول الناس في البنيان، وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول: يا ليتني مكانك، وحتى تطلع الشمس من مغربها، فإذا طلعت ورآها الناس آمنوا أجمعون، فذلك حين لا ينفع نفساً إيمانُها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً، ولتقومن الساعة وقد نشر الرجلان ثوبهما بينهما، فلا يتبايعانه ولا يطويانه، ولتقومن الساعة وقد انصرف الرجل بلبن لقحته فلا يطعمه، ولتقومن الساعة وهو يليط حوضه فلا يسقي فيه، ولتقومن الساعة وقد رفع أكلته إلى فيه فلا يطعمها( صحيح البخاري
وفي حديث صفوان بن عسال " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن بالمغرب بابا مفتوحا للتوبة مسيرة سبعين سنة لا يغلق حتى تطلع الشمس من نحوه فاذا طلعت الشمس من مغربها رد مصراعا الباب فليلئم ما بينهما فتغلق " أخرجه الترمذي وقال حسن صحيح وأخرجه أيضا النسائي وابن ماجه وصححه ابن خزيمة وابن حبان
وهنالك نتيجة هامة من خلال متابعة اوقات الشروق والغروب من جزيرة كيريباتي شرقا وسموا الغربية غربا وهي أن الشمس تطلع وتغرب يوميا في نفس اللحظة تقريبا على الجزيرتين ((مع اختلاف ان الشروق في كيريباتي ليوم جديد بينما الشروق لسموا ليوم سابق بفرق 24 ساعة حسب التوقيت العالمي )) وتكون الشمس وقتها في بداية وقت الضحي بمكة المكرمة مما يدل على أحقية مكة المكرمة بخط الصفر للتوقيت الدولي بدلا من غرينتش ..ويترتب على ما سبق أخطر نتيجة وأكبر كشف وأعظم اثبات لحقيقة ذكرها القرآن الكريم وهو أن الشمس تشرق في نفس اللحظة شرقا وغربا عند طرفي الكرة الارضية باعتبار مكة المكرمة مركز الارض وبالتالي يبدأ اليوم الجديد في طرفي الكرة الارضية في نفس اللحظة ووجب على البشرية أن تصحح خطأ ارتكبه أسلافنا وسرنا عليه كأمر مسلم به وهو أن اليوم يبدأ شرقا وينتهي غربا مع الشمس وفات علينا أن اليوم يبدأ وقت حلول الضحى بمكة وساعة سجود الشمس بحذاء الكعبة في نفس اللحظة شرقا وغربا وأن توقيت كيريباتي الذي يعتبر اول مكان تطلع قيه الشمس (حسب التوقيت العالمي) هو نفسه توقيت سموا الغربية بعكس ما هو شائع عنها بأنها آخر مكان في مغرب الأرض فلو أشرقت شمس يوم الجمعة في كيريباتي فلن يكون شروقها في سموا الغربية هو شروق يوم الخميس كما هو شائع الآن بل هو يوم الجمعة نفسه دون أن يسبق نهار كيريباتي ليل سموا مصداقا لقوله تعالى :
"لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَك يَسْبَحُونَ" (يس:40)
ولعل اكبر دليل على ذلك أن دولة سموا و عاصمتها ابيا كانت تتمتغ بآخر غروب للشمس في الأرض فأصدر رئيسها قرارا في عام 2012 بتغيير توقيتها ليتطابق مع توقيت استراليا ونيوزيلندا اي أنه اضاف يوما كاملا (24 ساعة كاملة) فلم يتاثر توقيتها وانما ظلت الساعة كما هي بينما ابقت الولايات المتحدة جزيرة سموا الغربية وعاصمتها باجوباجو لتحل محل سموا كاخر نقطة في الكرة الأرضية غربا
أما في شأن الدخان فقد قال صلى الله عليه وسلم (ان ربكم انذركم ثلاثا : الدخان يأخذ المؤمن كالزكمة ويأخذ الكافر فينتفخ حتى يخرج من كل مسمع منه والثانية الدابة والثالثة الدجال ) رواه عبد الرزاق وابن ابي حاتم عن ابي موسى الاشعري
ومع طلوع الشمس من مغربها تخرج دابة الارض مباشرة لتسم انف الكافر بوسم واضح اي علامة فيعرف انه كافر و الوسم المذكور هنا كلمة (كفر ) مقطعة حرفا حرفا كما ورد في امر الدجال - وتجلو وجه المؤمن فيغدو منيرا فيعرف انه مؤمن فتتمايز الصفوف ويفتضح امر المنافقين والمرائين والدجالين .(واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون (82) النمل ) كما في الحديث الذي رواه ابن ماجة واحمد عن ابي هريرة ( تخرج دابة الارض ومعها عصا موسى وخاتم سليمان فتخطم انف الكافر بالعصا(او بالخاتم كما في رواية احمد ) وتجلو وجه المؤمن بالخاتم(او بالعصا كما في رواية احمد) حتى إن اهل الخوان الواحد (اي الماائدة ) ليجتمعون فيقول هذا يا مؤمن ويقول هذا يا كافر )
وفي حديث عبد الله بن عمرو الذي اخرجه مسلم وابو داؤد Sadان اول الايات خروجا طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضحى فايتهما كانت قبل صاحبتها فالاخرى على اثرها قريب ) دقة عجيبة في التعبير في الاشارة الى كروية الارض دون الافصاح عنها لدى قوم لن يستوعبوا هذه الحقيقة آنذاك فلا الشمس سابقة للدابة ولا الدابة سابقة لطلوع الشمس من مغربها ولكنهما يخرجان في توقيت واحد ولكن هناك من يرى الدابة خارجة ولما يرى الشمس بعد كما أن هناك من يرى الشمس طالعة ولا يرى الدابة بعد فلو وصف الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الامر باي عبارة اخرى لما اوفى الوصف ولحدث التباس لمن يرى الدابة قبل طلوع الشمس.
إن دابة الارض تقتل ابليس اللعين في الوقت المعلوم . والمقصود بيوم الوقت المعلوم والله أعلم انه اليوم الذي يصبح بعده الوقت غير معلوم في إشارة للفترة التي يحدث فيها خلل في التوقيت في كل العالم والتي تصاحب عملية طلوع الشمس من مغربها خاصة بعد ان يطول اليوم فيصبح حوالي ثلاثة أضعاف وكذلك الليالي فيحدث التباس رهيب في كيفية حساب هذه الليالي والايام اهي يوم واحد ام عدة ايام وبالتالي يصبح الوقت بعد طلوع الشمس من مغربها غير معلوم ..!
وقد اورد نعيم بن حماد في الفتن والحاكم في المستدرك عن ابن مسعود ( ولا يقبل من احد توبة ويخر ابليس ساجدا ينادي الهي مرني أن أسجد لمن شئت وتجتمع اليه الشياطين فتقول يا سيدنا الى من نفزع فيقول إنما سألت ربي أن ينظرني الى يوم البعث فانظرني الى يوم الوقت المعلوم ....وهو حديث طويل وفيه ولا يزال ابليس ساجدا باكيا حتى تخرج الدابة فتقتله )
وفي حديث آخر لعبد الله بن عمرو اخرجه الطبراني وابن مردويه ( إذا طلعت الشمس من مغربها خر إبليس ساجدا .. حتى يقول : وتخرج دابة الارض من صدع في الصفا فاول خطوة تضعها بانطاكية فتأتي إبليس فتخطمه .
وكثير من الناس يظنون ان ابليس مخلد في الارض ومنظر الى يوم القيامة ولا يعلمون انه منظر فقط ليوم الوقت المعلوم .وهو ساعة طلوع الشمس من مغربها
يظهر دخان مع اقتراب الكوكب ذي الذنب فيمكث في الارض أربعين يوما كما ورد آنفا ويكون فيه عذاب مخصوص على الكافرين .
قال تعالى فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين (10) يغشى الناس هذا عذاب اليم(11) ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون (12) سورة الدخان
وثمة ارتباط ما بين فترة الدجال وفترة الدخان كما ان حديث (ثلاثة اذا خرجن ) يؤكد قفل باب التوبة بخروج الآيات الثلاثة : طلوع الشمس من مغربها والدابة والدجال مما يدل على أن الآيات الكبرى في توقيت واحد ومدتها اربعون يوما حيث ينزل عيسى بن مريم عليه السلام فيقتل الدجال
في حديث النواس بن سمعان في صحيح مسلم وغيره في وصف الدجال : قلنا : يا رسول الله وما لبثه في الارض ؟ قال : اربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر ايامه كايامكم قلنا يا رسول الله فذاك اليوم الذي كسنة اتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال : لا أقدروا له قدره .
وروى الحاكم ونعيم في الفتن عن ابن مسعود مرفوعاَ( إن الدجال يقول : أنا رب العالمين وهذه الشمس تجري بإذني افتريدون أن احبسها ؟ فيحبس الشمس حتى يجعل اليوم كالشهر والجمعة كالسنة ويقول اتريدون أن اسييرها ؟ فيجعل اليوم كالساعة
وفي الحديث الذي رواه ابو أمامة الباهلي ( وأن أيامه اربعون سنة ..السنة كنصف السنة والسنة كالشهر والشهر كالجمعة وآخر أيامه كالشررة)
كما روى الحاكم واحمد وابوداؤد والترمذي وابن ماجة والنسائي والبيهقي وابويعلى والبزار أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( وإنه متى خرج فإنه يزعم أنه الله فمن آمن به وصدقه واتبعه فليس ينفعه صالح من عمل سلف ومن كفر به وكذبه فليس يعاقب بشيء من عمل سلف
كما يعضد ذلك الحديث الذي رواه أبو أمامة الباهلي إنه يبدأ فيقول :أنا نبي ولا نبي بعدي ثم يثني ويقول : أنا ربكم ولا ترون ربكم حتى تموتوا )
ولا يوجد تعارض البتة في هذه الاحاديث لو ادركنا فقط ان الآيات الثلاثة تخرج في توقيت واحد لأن الحكمة من خروجهن هو تعرض آخر البشر لفتنة كفتنة القبر حتى يتساوى الجميع في الابتلاء إذ بعد نفخة الصور يصعق الكل ولا يكون هنالك مجال لامتحان القبر
ففي الصحيحين عن اسماء بنت ابي بكر ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال في احدى خطبه وقد كسفت الشمس ( وإنه قد أوحي الى أنكم تفتنون في القبور قريبا او مثل فتنة المسيح الدجال فيؤتى أحدكم فيقال : ما علمك بهذا الرجل ؟ فأما المؤمن أو الموقن فيقول هو محمد هو رسول الله جاءنا بالبينات والهدى فأجبنا وأطعنا ثلاث مرار فقيل له : نم قد كنا نعلم انك لتؤمن به فنم صالحاً . وأما المنافق او المرتاب فيقول : لا ادري سمعت الناس يقولون شيئاً فقلته )
وهو ما يزيل اللثام عن تساؤل طالما حير الكثيرين إذ تقضى العدالة الالهية أن يمر كل إنسان بفتنة القبر بعد الموت ولكن والدنيا في رمقها الأخير هنالك من يطول به العمر حتى النفخة الثانية للصور (نفخة الصعق التي يموت فيها جميع الخلائق ) حيث لا يسأل وبالتالي لا يعذب في قبره إذا كان مسيئاً ولذلك اقتضت هذه العدالة أن يمر كل الاحياء من الناس بنفس الامتحان وبعذاب يشبه عذاب القبر إذا ما استحقوا للعذاب وبذلك يتساوون في الابتلاء خاصة وان الساعة ستكون قريبة جداً بعد الآيات الكبرى كالحامل التامة للولادة وهذا ما يبينه الحديث السابق .
فبعد الموت لا يكون هنالك مجال للتوبة وبطلوع الشمس من مغربها تقفل باب التوبة وبعد دفن الميت يسأل في قبره فسؤال الملكين للميت عن ربه ودينه وعن الرسول صلى الله عليه وسلم يقابله ادعاء الدجال للنبوة ثم للربوبية حيث لا ينفع الكذب ولا ينجي النفاق في الحالتين . فمن يفشل في الاجابة الصحيحة من الموتى يضمه القبر حتى تختلف اضلاعه فيحدث له ضيق في التنفس مع الم شديد لا يحتمل ويقابله الدخان الذي يكتم انفاس الأشقياء ويسبب آلاما شديدة على الكافرين قد تشبه آلام ضمة القبربعكس الصالحين الذين يضمهم القبر برفق لا يتعدى في اقصى درجاته سيلان الانف وترقرق الدموع كما هو الحال في حالة الزكمة في حالة الدخان . كما يقابل لدغة الثعبان الأقرع او دابة الارض للميت بالقبر يقابله خطم الدابة لأنوف الكفار واحداث جرح مؤلم بها . ولما كان الموت قفل لباب التوبة لمن يموت كذلك الشمس تطلع من مغربها ليغلق باب التوبة على الأحياء كما انها تقطع الطريق على ابليس حتى لا يتوب وهو يدرك أن مصير كل حي معلق بدابة الأرض إما أن تسمه بالكفر أو تجلو وجهه بالإيمان أما دور عيسى بن مريم بعد التخلص من الدجال فهو تبشير من لم يفتتن بالدجال بدرجته في الجنة كما يحدث للميت الصالح حين يرى مقعده من الجنة ..
ولعل من يعارض هذا التفسير يتساءل ما الفائدة من خروج الدجال بعد طلوع الشمس من مغربها وكيف يؤمن الناس بعد اغلاق باب التوبة وينسى هؤلاء ان التوبة للمسلم وليست للكافر ما دام على كفره فليس بعد الكفر ذنب فالدخول في الاسلام مفتوح وليس له علاقة باغلاق باب التوبة ولكن من يرتد بعد دخوله الاسلام فليس له توبة وهذا ما سيحاول الدجال أن يفعله بكل موحد أن يجعله مرتدا فلا تقبل له توبة ولذلك ذكر القرآن الكريم أن من يؤمن بعد طلوع الشمس من مغربها لا ينفعه ايمانه لأنه سيبتلى بالدجال الذي سيفتنه في دينه لا محالة وكم هو صعب أن يصمد بلا تفقه في الدين ولا علم أمام فتنة هي اشد الفتن وأكبرها منذ خلق الله آدم عليه السلام .
وقد اجمع المفسرون ان المقصود بقوله تعالى : ( يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة (27) ابراهيم ) هو عذاب القبر والمعلوم ان عذاب القبر بعد الموت فكيف يثبتهم في الحياة الدنيا إذا لم يكن يعني تثبيتهم عند فتنة الدجال التي تعادل فتنة القبر بل هي اشد ؟
وتبقى في الختام أن نوضح ما المسبب لطلوع الشمس من مغربها فلو سلمنا بدوران الشمس والارض في فلكهما فإما أن تعكس الارض دورتها أو تعكس الشمس دورتها وثمة اسئلة : أهو يحدث بسبب اختلال مؤقت في الجاذبية فتدور الارض عكس دورانها ثم تستقر؟ أم هو بسبب تأثير جرم سماوي يقترب من الارض أو من الشمس كالثقوب السوداء ؟ ام بضربة نيزك أو مذنب ؟ أو بسبب خسوفات عظيمة في أطراف الارض ؟
ففي حديث ابن عباس السابق ربط آية الدخان بمرور كوكب ذي ذنب وربما هو المؤثر الخارجي الذي سيؤثر في دوران الارض مؤقتا عند اقترابه من مدار الارض فيعكس دورتها حتى يقل تأثيره بابتعاده تدريجيا (والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم (38) يس فهل هو النجم الطارق المذكور في سورتي النجم والطارق ..؟؟ الله وحده أعلم
ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير ( 77 ) النحل صدق الله العظيم
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 430
تاريخ التسجيل : 01/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (1)   الأحد يونيو 08, 2014 12:36 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

جزاكم الله تعالى خيراً شيخي الفاضل على الموضوع القيم

لدي فقط استفسار يتعلق بالثلث الأخير من الليل وهو الوقت الذي يفضل فيه المسلمون الذين يقيمون الليل يفضلون الصلاة في ذلك الوقت وهي كما تعلمون نقطة مهمة في حياة كثير من المسلمين. والنبي صلى الله عليه وسلم كان يكره الحديث بعد صلاة العشاء وكان ينام مبكراً ثم كان صلى الله عليه وسلم يستيقظ ليلاً ويصلي وعلى هذه السنة يسير المسلمون أي أنهم ينامون ثم يستيقظون للصلاة. فالسؤال الذي خطر على بالي وأنا أقرأ موضوعكم القيم، هل هناك توقيت غير توقيت ما قبل الفجر بساعتين او 3 ساعات لقيام الليل استناداً إلى مسألة الفرق بين كلمة "ليل" و "ليلة"؟ واذا كان ثمة فرق فكيف نجعل ذلك متناغماً مع سنة النبي صلى الله عليه وسلم في التوقيت الخاص بقيام الليل الذي كان يقوم فيه النبي صلى الله عليه وسلم؟

جزاكم الله تعالى خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الميرغني المتفكر
معبر المنتدي
معبر المنتدي


عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (1)   الأحد يونيو 08, 2014 1:52 pm

الحمد لله خالق الليل والنهار ومسخر الشمس والقمر دائبين والصلاة والسلاة على اكرم الخليقة سيدنا محمد وآله ومن تبعه باحسان الى يوم الدين
سبحان الله ...فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقيم الليل في نفس التوقيت المذكور وهو ما يوافق ساعتين او ثلاث قبيل طلوع الفجر حسب موقع مكة المكرمة والمدينة المنورة ...كما تشير الآية الاتية
إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَىٰ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم (المزمل)
فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يقيم الليل الا قليلا في بداية الدعوة كما جاءه الامر الالهي بذلك في سورة المزمل ويختلف ليل الصيف من ليل الشتاء ...!! وهذه حقيقة كشفتها الآية السابقة قبل معرفتها في العصر الحديث..فثلثا الليل تعادل 16 ساعة وادني من ثلثي الليل اقل من ذلك وليلة الشتاء تعادل 14 ساعة تقريبا ..!! وفي الآية ((ادنى من ثلثي الليل )) ..!! وفي الصيف يقوم الليل كله وهو يعادل 12 ساعة وهي طول ليلة الصيف واحيانا يقيم الثلث الاخير لليل من 2-3 ساعات حسب ليلته التي لا تتعدي نصف اليل الطويل الذي يعادل 24 ساعة متواصلة...!!
ونحن في عصر سخرت لنا فيه كل الوسائل لندرك ونحسب بدقة حلول الليل الطويل في الارض وتحديد زمن الثلث الاخير منه كل حسب توقيت بلاده وهو امر هين وعن طريق الانترنت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 430
تاريخ التسجيل : 01/06/2014

مُساهمةموضوع: رد: التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (1)   الأحد يونيو 08, 2014 1:59 pm

الميرغني المتفكر كتب:
الحمد لله خالق الليل والنهار ومسخر الشمس والقمر دائبين والصلاة والسلاة على اكرم الخليقة سيدنا محمد وآله ومن تبعه باحسان الى يوم الدين
سبحان الله ...فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقيم الليل في نفس التوقيت المذكور وهو ما يوافق ساعتين او ثلاث قبيل طلوع الفجر حسب موقع مكة المكرمة والمدينة المنورة ...كما تشير الآية الاتية
إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ  وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ  عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ  عَلِمَ أَنْ سَيَكُونُ مِنْكُمْ مَرْضَىٰ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ  فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا  وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم (المزمل)
فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يقيم الليل الا قليلا  في بداية الدعوة كما جاءه الامر الالهي بذلك في سورة المزمل ويختلف ليل الصيف من ليل الشتاء ...!! وهذه حقيقة كشفتها الآية السابقة قبل معرفتها في العصر الحديث..فثلثا الليل تعادل 16 ساعة وادني من ثلثي الليل اقل من ذلك وليلة الشتاء تعادل 14 ساعة تقريبا ..!! وفي الآية ((ادنى من ثلثي الليل )) ..!! وفي الصيف يقوم الليل كله وهو يعادل 12 ساعة وهي طول ليلة الصيف واحيانا يقيم الثلث الاخير لليل من 2-3 ساعات حسب ليلته التي لا تتعدي نصف اليل الطويل الذي يعادل 24 ساعة متواصلة...!!
ونحن في عصر سخرت لنا فيه كل الوسائل لندرك ونحسب بدقة حلول الليل الطويل في الارض وتحديد زمن الثلث الاخير منه كل حسب توقيت بلاده وهو امر هين وعن طريق الانترنت

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

جزاكم الله تعالى خيراً على التوضيح شيخي الفاضل وجعله الله تعالى في ميزان حسناتكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعليل الاقرب لطلوع الشمس من المغرب (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملاحم والفتن وأشراط الساعة :: أشراط الساعة :: أشراط الساعة-
انتقل الى: